Swissôtel

قامت مجموعة إن ﭬريتاس، في عام ۲۰۱٤، بمساعدة فنادق فيرمونت في إنشاء محتوى لكلٍ من صفحة سويس أوتيل على الفيسبوك وموقع الشركة كي تروي فيهما قصة شراكة العميل مع قرى إس أو إس للأطفال.

""كان للأسلوب الذي تبنته مجموعة إن ﭬريتاس في ترجمة علامتنا التجارية وأسلوبنا إلى نصوص جذابة تحوي تاريخ علاقتنا بالأعمال الخيرية، مع الالتزام بمنتهى الدقة بتعليماتنا الأولية، ما ترك في أنفسنا انطباعا إيجابيًا وأثرًا طيبًا، ولاسيما وأن هذا الإنجاز قد تحقق في أقل من ٤۰ يومًا وبعدد قليل من المراجعات بالتعاون مع فريقين مختلفين في كل من كندا وسويسرا.
وأثمرت الحملة في مجملها ۵.۸ مليون تفاعل مرئي، رغم البداية المتواضعة المحدودة لعدد المعجبين (۰٤ ألف معجب) وزيادة الإنفاق على الإعلانات. فقد مكنتنا الحملة من توجيه جمهور مهم إلى موقعنا الإلكتروني – ولا يسعنا إلا أن نعزو نجاح هذه الحملة إلى الأسلوب المميز في الكتابة الدعائية الذي انتهجته مجموعة إن فريتاس والصور المؤثرة التي انتقتها".

العميل

تعد فيرمونت شركة عالمية رائدة في مجال الضيافة، بما تملكه من مجموعة متميزة من الفنادق الراقية. وتعتبر فنادق ومنتجعات سويس أوتيل علامة تجارية عالمية ذات التزام قوي بالابتكار والاستدامة. تعاونت مجموعة إن فريتاس مع فيرمونت في وضع محتوى للمواقع الإلكترونية لفنادق فيرمونت وصحفاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وموقع EveryonesanOriginal.com.

التحديات

طلبت فيرمونت من مجموعة إن فريتاس إنشاء عشرة منشورات على فيسبوك وعشرة مقالات، يتألف كلٍ منها من۰۰٤ كلمة، احتفالا بمرور۵۱ عاما على الشراكة بين سويس أوتيل وقرى إس أو إس للأطفال، كجزء من الحملة الدعائية المتوازية مع حملة جمع التبرعات للأعمال الخيرية. وقد بدأت الخطوات الفعلية للمشروع في يوليو٤۱۰۲ بالموافقة على الحملة وتاريخ إطلاقها في أكتوبر من أجل البدء في نشر المحتوى. وكانت حاجتهم إلى إنشاء محتوى مثير للاهتمام في إطار زمني قصير للغاية ما جعل من مجموعة إن فريتاس شريكًا مثاليًا.

الحلول

عملت مجموعة إن فريتاس مع فريق سويس أوتيل في تحديد عشرة موضوعات عملية لمنشورات فيسبوك ومقالات موقع الشركة على أساس البحث والمصادر التي أتاحها العميل لمجموعة إن فريتاس. وسرعان ما جمعت مجموعة إن فريتاس فريقًا من الكتَّاب والمحررين لتسليم محتوى أصلي يتوافق وتطلعات العميل. فقدمت مجموعة إن فريتاس، كجزء من المشروع، ما يلي:

  • دليل أسلوب للمحتوى يُستعان به في ضبط مقالات الفيسبوك والموقع الإلكتروني.
  • بحثًا إضافيًا حول كل موضوع لتعظيم قيمة المقالات الطويلة وإضافة تفاصيل أكثر قدر الإمكان.
  • قصصًا مقنعة بدعوات مؤثرة لزيادة عدد مرات الإعجاب والمشاركة والتعليق ترويجًا لأهداف الحملة.
  • استخدام هاشتاج فريد تُنشر من خلاله كل المنشورات.